كل مقالات الارهاب الفكري

فوائد زيت السمسم

معالجة القلق والاكتئاب يساعد زيت السمسم على علاج الاكتئاب والقلق بفعاليّة، حيث يحتوي زيت السمسم على مادّة تايروسين، والتي تزيد من إفراز السيروتونين في الدماغ؛ مما يساهم في تعزيز إفراز الهرمونات والإنزيمات المسؤولة عن تحسين المزاج، بحيث تجعل الفرد يشعر بالسعادة.[١] المحافظة على صحة الفم والأسنان يعمل زيت السمسم في الحفاظ على صحة الفم والأسنان بشكلٍ فعال،

فهو يحتوي على خصائص قوية مضادة للبكتيريا التي تعزز صحة الأسنان؛ لذلك فإنّ زيت السمسم يساهم في تبييض الأسنان بشكلٍ فعال، كما يُقلل نسبة تكلس الأسنان، ويمكن استعماله عن طريق وضع ملعقة صغيرة من زيت السمسم في الفم، والمضمضة به لمدة عشرين دقيقة تقريباً، ثم بعدها يتم بصقه والتخلص منه،
مع مراعاة التأكد من غسل الأسنان، واللسان، واللثة، والحلق جيداً بعد كل استعمال.[١] تخفيض مستويات ضغط الدم أثبتت إحدى الدراسات التي أُجريت في الهند أنّ تناول زيت السمسم لمدة 45 يوماً،

 

قد ساهم في تخفيض ضغط الدم إلى مستوياته الطبيعية للمرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، كما أظهرت الدراسة أنّ الأشخاص الذين توقفوا عن تناول زيت السمسم قد ارتفعت قراءات الضغط لديهم مرّةً أخرى، ووفقاً للدراسة فقد قام زيت السمسم بتخفيض نسبة الصوديوم في الجسم، لذلك يُنصح مرضى ارتفاع ضغط الدم بإضافة زيت السمسم ضمن نظامهم الغذائي اليومي،

كما يفضل المرضى الذين يتناولون أدوية الضغط باستشارة الطبيب قبل تناوله.[٢] تقليل نسبة السكر في الدم أثبت أحد التقارير الذي نُشر في مجلة الأطعمة الطبية (بالإنجليزية: Journal of Medicinal Foods) أنّ زيت السمسم يساهم في تخفيض مستويات الجلوكوز بشكلٍ فعال، كما يعمل أيضاً على تعزيز المركبات المضادات للأكسدة في الدم؛ لذلك ينصح بإضافة زيت السمسم إلى النظام الغذائي، ومن الطرق التي يمكن استعمال زيت السمسم، إضافته على السلطة بدلاً من زيت الزيتون.[٢] الوقاية من أمراض القلب يحتوي زيت السمسم على خصائص مضادة للالتهابات، ومضادات أكسدة؛ لذلك فهو يعتبر فعالاً في الحد من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وتصلب الشرايين.[٣] المحافظة على صحة الجلد يعمل زيت السمسم على ترطيب الجلد وتنعيمه بفعالية، كما يقي من ظهور تجاعيد البشرة، ويمنع تشكل تشققات الكعبين، وجفاف الأكواع، والركب، والمرفقين، بالإضافة إلى ذلك يساعد زيت السمسم على تهدئة الحروق، ومنع الاضطرابات الجلدية المصاحبة له.[٤]

زيت السمسم زيت السمسم أو كما يُعرف علمياً باسم (Sesamum indicum)، هو واحد من الزيوت الطبيعيّة التي تنتمي للفصيلة السمسمية، وهو
شائع الاستخدام، نظراً لفوائده الكبيرة للصّحة العامّة، حيث يدخل في كل من المجال الغذائيّ، والطبيّ، والتجميليّ، والصناعي، ويتمّ استخراجه من بذور السمسم التي تُزرع في المناطق ذات الظروف المُناخية الدافئة بشكل عام،

وخاصّة في كلّ من المناطق الاستوائيّة من القارة الإفريقية، مثل السودان، والدول الآسيويّة كالصين والهند، وبعض الدول العربية مثل اليمن، وينصح الأطباء بتناول هذا الزيت على الريق لتحقيق أقصى فائدة ممكنة منه، وفيما يلي سنلقي الضوء على أبرز منافعه في هذا المقال. فوائد شرب زيت السمسم على الريق يُعيد زيت السمسم تنظيم معدّل الجلوكوز في الدم، مما يجعله مفيداً جداً للذين يعانون من مرض السكري بأنواعه. يضبط منسوب ضغط الدم في الجسم،

ويقيّ من حالات ارتفاعه، حيث يخفض من معدّل أكسدة الدهون في الدم، لذلك ينصح من يعانون من انخفاض في ضغط الدم بعدم تناوله، وكذلك عند تناول العقاقير الدوائية الخاصّة بعلاج مشاكل ارتفاعه. يعد ّمن المدرّات الطبيعيّة للبول. يلعب دوراً فعالاً في علاج مشاكل الفم، ويقوّي الأسنان، ويحمي اللثة من الالتهاب، وينظّف الفم من البكتيريا والميكروبات الناتجة عن بقايا الطعام، ويقضي على البكتيريا العقدية التي تعدّ من مُسبّبات تكدّس طبقة البلاك فوق الأسنان. يحمي الكلى من الأمراض التي تصيبها، وخاصّة التي تنتج عن استخدام العقاقير الدوائية والمضادات الحيويّة،

 

صورة ذات صلة

ويمنع تشكّل الحصوات. يحمي القلب من الأمراض الخطيرة، لاحتوائه على مركبات الليجنان والتي تُعرف أيضاً بالسيسامول، وبالتالي يمنع من تصلبّ الشرايين ويزيد من نشاط الأوعية الدموية. يقضي على المشاعر السلبيّة، ويحارب الاكتئاب. يقضي على الخلايا السرطانية، مما يجعله واقياً من الإصابة بالأورام الخبيثة، وخاصّة في كلّ من الرئة، والقولون، والبنكرياس.

يعالج مشاكل البواسير، وخاصة في حال تمّ مزجه مع الكركم والحليب. يمنح الجلد رطوبة ونعومة عالية. يضفي على الشعر لمعاناً لافتاً، ويزيد من كثافته وقوّته، ويرطّب جلدة الرأس، ويقضي على القشرة، لذلك يدخل كمركّب رئيسيّ في مساحيق العناية بالشعر، ويمنع ظهور الشيب. يمنع التجاعيد. يستخدم لتكبير حجم الثدي،

وذلك ليس عن طريق شربه، بل عن طريق دهنه بشكل موضعيّ فوق المنطقة. يقوّي القدرات الجنسية لدى الرجال. يطرد البلغم. يحرق الدهون، لاحتوائه على الأحماض الأمينيّة المساعدة على خسارة الوزن.

فوائد زيت البقدونس

معالجة مشاكل الجهاز الهضمي يحتوي زيت البقدونس على خصائص طاردة للديدان، ولذلك فهو يُستعمل في علاج بعض مشاكل الجهاز الهضمي مثل: عسر الهضم، والانتفاخ، وآلام المعدة، والغثيان، والقيء، وانتفاخ البطن.[١] الوقاية من الأورام أثبتت الدراسات التي أُجريت على الحيوانات أن زيت البقدونس يحتوي على زيوتٍ طيارةٍ وأهمها (myristicin)، والتي تساهم بفعالية في تثبيط تكوين الأورام وخاصة في الرئتين،

وبالتالي فإن البقدونس وزيته يمكن أن يكون له خصائص واقية كيميائية.[١] خفض ضغط الدم يمكن أن يساعد زيت البقدونس على خفض ضغط الدم المرتفع دون أن يكون له تأثير ضار عند استعماله على المدى البعيد،
حيث يعمل زيت البقدونس على توسيع الأوعية الدموية، وزيادة تدفق الدم، والحدّ من الالتهابات في الشرايين.[٢] تنظيم الحيض يساهم زيت البقدونس في تنظيم الحيض، وذلك من خلال تعزيز حدوث تقلصات الرحم، وتحسين مستويات الهرمونات، كما يساعد على تعزيز إفراز هرمون الإستروجين،

صورة ذات صلة

بالإضافة إلى أنه يعالج التشنجات البطنية، والألم والتعب الناجم عن الدورة الشهرية.[٢] مدرّ للبول يتميز زيت البقدونس بخصائص المدرة للبول، فهو يزيد من عدد مرات التبول وكميته، مما يساهم بفعالية في التخلص من المواد غير المرغوب فيها من الجسم مثل الماء الزائد، والأملاح، والسموم وأهمها: حمض اليوريك، والدهون، والميكروبات، والملوثات، بالإضافة إلى ذلك يساعد زيت البقدونس على تعزيز عملية فقدان الوزن، ويحافظ على صحة الكليتين والمسالك البولية.

[٣] معالجة الحمّى يساعد زيت البقدونس بشكلٍ فعال على التخلص من الحمى، ويعود ذلك إلى خصائصه الطاردة للسموم، مما يساهم في تقليل نسبة السموم في الجسم، وبالتالي التخلص من العديد من الأمراض بما فيها الحمى، والتي تحدث أحياناً بسبب زيادة نسبة السموم في الدم، كما يحتوي زيت البقدونس على خصائص مضادة للميكروبات،

مما يساعد في الوقاية من العدوى الميكروبية، ويؤدي ذلك إلى علاج الحمى الناجم عن الفيروسات، أو الجراثيم مثل: الحمى الصفراء، أو الإنفلونزا، أو الملاريا، أو التيفوئيد.[٣]

طريقة إعداد زيت البقدونس يُعتبر زيت البقدونس زيتاً غنياً بفوائده العديدة، ويُحضر بالخطوات التالية:[١] المكوّنات: 500مل من أوراق البقدونس دون السيقان. 140مل من الزيت النباتي. الخطوات: يُوضع قدر صغير على النار، ويُوضع به القليل من الملح. تُقطف أوراق البقدونس، وتُغسل وتوضع في مصفاةٍ ناعمة، وتُوضع الأوراق بالماء المغلي لمدةٍ تتراوح ما بين 15-20 دقيقة. تُخرج أوراق البقدونس بعد انتهاء المدة المحددة وتُوضع في ماءٍ باردٍ مثلج، ويحتاج لثوانٍ حتى يصبح بارداً. تُجفف أوراق البقدوتس بمنشفةٍ قطنيةٍ ناعمة بالضغط على المنشفة التي تحتوي على أوراق البقدونس للتخلص من الماء الزائد. تُوضع أوراق البقدونس في الخلاط الكهربائي،

ويُضاف لها نصف كمية الزيت النباتي، ويُخلط المكونين حتى يصبح الخليط ناعم الملمس، ثمّ تُضاف الكمية المتبقية من الزيت، ويُخلط المكونين مرةً أخرى لحين تغير لون الزيت إلى اللون الأخضر المشرق.

 

صورة ذات صلة

يُسكب الزيت ويترك لليلةٍ كاملة ليبرد تماماويُغطى بشاشٍ خفيف. يُصفى الزيت بقطعة قماشٍ تثبت فوق منخلٍ ناعم، ويُترك الزيت ليتم انسيابه من الشاش بواسطة التنقيط، ثم يستخدم. زيت البقدونس للشعر يُفيد زيت البقدونس المخفف بأحد الزيوت الناقلة بالحدّ من تساقط الشعر، إلا أنّه يُنصح باستخدامه مُخففاً وليس مركزاً لتجنب الحروق في فروة الرأس أو البشرة، ويمكن استخدام زيت اللوز، أو زيت الزيتون، وتخفيفه وتطبيقه على الشعر ويترك لنصف ساعةٍ ثم يغسل.
[٢] كما أنّه يفيد عند تطبيقه على الجلد أو فروة الرأس بتخفيف التشققات، ويحارب قمل الرأس والطفيليات لخواصه المطهرة القوية، ويعزز من نمو الشعر وإنباته.[٣] استخدامات أخرى لزيت البقدونس يدخل في كثير من الصناعات التجميلية كالعطور، والكولونيا، ومستحضرات العناية بالبشرة والتجميل عامة، كما أنّ له عددٍ من الفوائد العلاجية الطبية لتميزه بخصائص مضادة ومطهرة للفطريات والبكتيريا، كما يحد من تكون الالتهابات الجلدية كحب الشباب.

[٢] كما يُستخدم زيت البقدونس لإضفاء نكهةٍ مميزة على الطعام والمقبلات، ويُضفي لوناً جميلاً، كما يفيد في علاج الالتهابات، وحصى الكلى، ويحد من الإمساك، ويُحسن أداء الجهاز الهضمي، ويُخفف من السعال، ويُخلص من احتباس السوائل بالجسم، ويستخدم لتعطير الفم.[٣]

فوائد زيت الاوريجانو

زيت الأوريجانو يُعتبر زيت الأوريجانو مُستخلصاً من نبات الأوريجانو، وينتمي هذا النبات إلى عائلة النعناع، والزعتر، وغيرها من التوابل، ويعود موطنه الأصليّ إلى منطقة البحر الأبيض المتوسط، وغرب، وجنوب غرب أوروبا الدافئة، وينمو في مُعظم القارات لكن بظروفٍ معينةٍ، ويوجد العديد من البُلدان التي تُنتج زيوت الأوريجانو بجودةٍ عاليةٍ؛ مثل: تركيا، واليونان،
ويُستخدم هذا الزيت في العديد من المجالات؛ وذلك لاحتوائه على المركبات المفيدة الطبيعيّة، ويُمكن تناوله عن طريق الفم على الرُّغم من تركيزه العالي على عكس أنواع الزّيوت الأخرى التّي يَجب تجنب تناولها مباشرةً، كما يُمكن استخدامهُ كعلاجٍ عطريّ للكثير من المشاكل الصحية، بالإضافة إلى إمكانية استخدامه في علاج مشاكل الجهاز التنفسيّ، واضطراباتِ المعدة، وبعض الأمراض الجلدية، وغيرها، ومن الجدير بالذكر أنَّ هذا الزيت يدخل في إعداد بعض الأطعمة، والمشروبات؛ كنوعٍ لتوابلٍ للطّهي، والمواد الحافظة الغذائية.

 

[١][٢] فوائد زيت الأوريجانو يُعتبر زيت الأوريجانو من الزّيوت الأساسيةِ، التي تمتلك العديد من الخصائص العلاجية، وأظهرت بعضُ الأبحاث أنَّه يحتوي على مضادات أكسدةٍ قويةٍ، وخصائص مضادّة للميكروبات، والبكتيريا؛ لذلك فإنّه يُعتبر مفيداً في علاج الالتهابات، وغيرها من الحالات الصحيّة، ومن فوائده ما يأتي:[٣][٤][٥] علاج التهاب القولون: الذي يُعتبر أحدَ أنواع التهاب الأمعاء، لذلك فقد أجريت بعض الأبحاث حول معرفة أثر زيت الأوريجانو في علاج هذا الالتهاب، وكانت النتائج أنّه انخفضَ التهاب القولون لدى الفئران المُصابة بعد استخدامها مزيجٍ من الزعتر، وزيوت الأوريجانو،

ولكن لا يوجد ما يكفي من الدّراسات لإثباتِ تأثيره على الإنسان. خفص مستوى الكوليسترول: إذ إنَّ تَناوُل زيوت الأوريجانو تُساعد على خفض مستويات الكوليسترول في الدّم؛ وذلك لاحتوائه على مركبات تسمّى الكارفاكرول (بالإنجليزيّة: Carvacrol)،
وأوضحت دراسةً أجريت على 48 شخصاً كانوا يُعانون من ارتفاع مستويات الكوليسترول بالدم، واتبعوا نظامٍ غذائيٍّ صحيٍّ للمساهمة في خفض مستوياته، بالمقابل تم إعطاء 32 شخصاً زيوت الأوريجانو، وعند مقارنتهم وجدوا أنَّ نسبة الكوليسترول لدى الأشخاص الذين أُعطوا الزيوت أقل من الذين اتّبعوا نظاماً غذائياً. الحفاظ على صحة الأمعاء: إذ تحدُث العديد من المشاكل الصحيّة فيها؛ مثل: الإسهال، والانتفاخ؛ التّي قد تكون بسبب وجود الطفيليات، لذلك يُستخدم زيت الأوريجانو في الوقاية من الإصابة بهذه الأعراض؛

وذلك عن طريق حمايةِ جدار الأمعاء من التّلف الذي تُسببه الطفيليات، مما يحدّ من خروج هذه البكتيريا إلى مجرى الدّم، كما يُقلل أعداد البكتيريا الإشريكية القولونية في الأمعاء. تخفيف الألم: إذ تُساعد زيوت الأوريجانو على تخفيف الألم؛ وذلك بسبب احتوائها على مركبات الكارفاكرول؛ التي تُؤثر بشكلٍ مماثلٍ لبعض الأدوية التّي تُستخدم في تخفيف الألم، ويعتمد مقدار تأثيره على مقدار الجُرعة التّي المُتناولة من هذا الزّيت. فُقدان الوزن: إذ أظهرت بعض الدراسات أنَّ زيت الأوريجانو يُمكن أن يُساعد على التّخفيف من الوزن من خلال إمكانية التقليل من تكوّن الخلايا الدّهنية في الجسم؛ وذلك بسبب بعض المركبات التي توجد فيه، ولكن ما زال هناك حاجةٌ إلى مزيدٍ من الدراساتٍ لإثبات دورهِ، وتأثيره في الوزن. علاج تسوّس الأسنان:

حيث تزداد مشكلة تسوّس الأسنان مع مرور الوقت بسبب ارتفاع تناول الأطعمة التي تضُر بها؛ مثل: الحلويات، والمشروبات الغازيّة، وقد يُؤدي عدم علاج هذه المشكلة إلى تفاقم مشاكل الأسنان، لذلك يُعتبر زيت الأوريجانو أحد الطرق الفعّالة في علاج تسوّس الأسنان؛ لاحتوائه على خصائص مضادّة للأكسدة، والفطريات؛ مثل: البوليفينول، والفينول، وغيرها التي تقي من نمو الكائنات الممرضة المؤدية إلى الإصابة بمشاكل الفم، والأسنان. علاج نزلات البرد والإنفلونزا: وذلك لاحتوائه على مركبات تّخفف من آثار نزلات البرد والسُّعال، ويُمكن إضافته إلى رذاذ الأنف، أو تخفيفه مع الماء، وشُربه. استخدامه في الطّبخ: إذ يُمكن إضافة الأوريجانو المُجفف، أو زيته كنوعٍ من التوابل للطّهي؛ وذلك لامتلاكه نكهة قوية يُمكن أن تجعل طعم الطبق لذيذاً جداً.

 

علاج الجيوب الأنفية: حيث يُعتقد أنَّ زيت الأوريجانو يُمكن أن يُساعد على علاج بعض اضطرابات الجيوب الأنفية، وذلك بسبب خصائصه المُضادة للبكتيريا، مما قد يساهم في الوقاية من الإصابة بهذه المشكلة الناتجة عن البكتيريا، والفطريات،

ولكن لا توجد دراسات كافية تُثبت تأثيره، وكيفية عمله في تقليل هذه الحالات.[٦] علاج التهاب الحلق: حيث أشارت بعض الدراسات أنَّ زيت الأوريجانو يمكن أن يُؤثر في التهاب الحلق؛
وذلك بسبب احتوائه على مركبات تخفف الالتهابات البكتيريّة، والفيروسيّة، كما يُعزز تأثير المضاد الحيوي الإريثروميسين؛ وهو مضاد للبكتيريا العقديّة.[٧] مفيدٌ لالتهابات المسالك البولية: حيث وجدت بعضُ الدراسات أنَّ زيت الأوريجانو يُمكن أن يُساعد على تقليل الالتهابات في المسالك البولية التي تُسببها بكتيريا الإشريكية القولونية (بالإنجليزيّة: Escherichia coli)،

كما يُمكن أن يكون له دورٌ في خفض خطر الإصابة بعدوى الكلى، ولكن لا يوجد أدلة كافية تثبت تأثيره بشكلٍ واضح.[٧] إمكانية الوقاية من الإصابة بالسرطان: إذ يُمكن أن يمتلك زيت الأوريجانو تأثيراً مضاداً للخلايا السرطانية، وقد يُساعد على الوقاية من خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء؛ ويكون ذلك إما عن طريق إبطاء، أو الوقاية من تطوّر هذا المرض، وقد يكون له دورٌ أيضاً في التّحكم بمرض السكري من النوع الثاني كتأثير بعض الأدوية.

[٨] الآثار الجانبية لزيت الأوريجانو يُعدُّ نبات الأوريجانو، والزيوت المُستخرجة منه آمناً إلى حدٍ ما عند استخدامها بطريقةٍ صحيحةٍ، وجرعاتٍ آمنة، أو عند تناوله بالكميات الموجودة في الغذاء، ولكن قد يُسبب استخدامه بجرعاتٍ عاليةٍ، وطرقٍ غير صحيحة عند البعض بردود الفعل التحسسيّة، وآثار جانبيّة، ومنها ما يأتي

[٩][١٠][١١] الحساسيّة. اضطرابات النّزيف. خفض مستويات السُكر في الدّم. الغَثيان والتقيؤ. الطّفح الجلدي. تقلُّصات الرّحم أو الإجهاض. تحسُّس العينين. فرْط النشاط المركزي. اضطرابات المعدة.

فوائد زيت الصويا

فول الصويا فول الصويا (بالإنجليزية: Soybeans)، هو من البقوليات، ويعود أصله إلى شرق آسيا، وهو يُستخدم في العديد من المنتجات، ولكن من النادر تناول فول الصويا الكامل؛ حيث إنّ معظم الأشخاص يتناولون المنتجات المصنوعة منه، مثل زيت فول الصويا، أو بروتين الصويا، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ فول الصويا يُستخدم لصنع بعض المنتجات البديلة عن الألبان أو اللحوم، وتجدر الإشارة إلى أنّ معظم محاصيل فول الصويا التي تُزرع في الولايات المتحدة تُستخدم لصناعة زيت فول الصويا.

١] زيت فول الصويا يُصنع زيت فول الصويا عن طريق تسخين فول الصويا، واستخلاص الزيت منه، ويتميّز هذا الزيت بانخفاض سعره، وطعمه الخفيف، ولذلك فقد شاع استخدامه في الأطعمة المصنّعة، وبالإضافة إلى ذلك فإنّه يتكوّن بشكلٍ رئيسيّ من الدهون متعددة اللإشباع (بالإنجليزية: Polyunsaturated fats)، ويحتوي على أحماض أوميغا-3 الدهنيّة، وفيتامين هـ، ولذلك
يمكن القول إنّه يوفر بعض الفوائد الصحيّة إذا تمّ استخدامه باعتدال، وعلى الرغم من ذلك فإنّه يُعدّ مصدراً للدهون في الجسم، وقد يكون ضارّاً بالصحّة إذا تمّ الإفراط في استهلاكه.[٢][٣] فوائد زيت فول الصويا يوفر زيت فول الصويا بعض الفوائد الصحية للإنسان،

 

ونذكر من هذه الفوائد:[٤] استخدامه كمكمّل غذائي: حيث يُعدّ زيت فول الصويا فعّالاً كمكمّل غذائيّ عند استخدامه في التغذية الوريديّة (بالإنجليزية: Intravenous feedings). منع عضات البعوض: يُستخدم زيت فول الصويا كمكوّنٍ لصناعة بعض طاردات الحشرات؛ حيث إنّه قد أثبت نفس فعاليّة بعض المستحضرات الطاردة للحشرات، وذلك عند وضعه على الجلد. تقليل مستويات الكولسترول: يحتوي زيت فول الصويا على مركبات الستيرول (بالإنجليزية: Sterol)، والتي تُستخدم لصنع المارغرين (بالإنجليزية: Margarine)،

أو ما يُسمّى بالسمن النباتيّ، وقد لوحظ أنّ هذه المركبات يمكن أن تساعد على خفض مستويات الكولسترول الكليّ، والكولسترول السيئ (بالإنجليزية: Bad Cholesterol)، دون أن تؤثر في مستويات الكولسترول الجيد (بالإنجليزية: Good Cholesterol). التقليل من الآلام الناتجة عن التهاب المفاصل التنكسيّة: فقد لوحظ أنّ بعض أجزاء زيت فول الصويا المصنّع، مع زيت الأفوكادو يمكن أن يخفف من الألم الناتج عن التهاب المفاصل التنكسيّة (بالإنجليزية: Osteoarthritis)،

ويقلل من الإعاقة لديهم، ومن الجدير بالذكر أنّه قد لوحظ أنّ هذا المزيج كان فعّالاً في حالة الإصابة بالتهاب المفاصل في منطقة الورك، أكثر من فعاليّته في منطقة الركبة. القيمة الغذائية لزيت فول الصويا يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية المتوفرة في ملعقةٍ كبيرة، أو ما يساوي 13.6 غراماً من زيت فول الصويا الصالح للاستخدام في الطبخ أو تتبيل السلطات:[٥] المادة الغذائية القيمة الغذائية السعرات الحرارية 120 سعرة حرارية الدهون 13.6 غراماً الدهون المشبعة 2.026 غرام الدهون الأحادية غير المشبعة 5.848 غرامات الدهون غير المشبعة المتعددة 5.114 غرامات فيتامين ك 3.4 ميكروغرامات فيتامين هـ 1.10 ملغرام أضرار زيت فول الصويا على الرغم من فوائد فول الصويا،
إلّا أنّه قد يسبب بعض الأضرار لصحّة الإنسان، ونذكر من هذه الأضرار:[٢] يحتوي زيت فول الصويا على كميات كبيرة من حمض أوميغا-6 الدهني، وقد يؤدي الإفراط في تناوله إلى الإخلال بالنسبة الطبيعيّة بين مستويات أوميغا-3 وأوميغا-6 في الجسم، وقد يزيد ذلك من الالتهابات في الجسم، ممّا يؤدي إلى ارتفاع خطر الإصابة بالأمراض المزمنة. يُعدّ زيت فول الصويا من أكثر أنواع الزيوت التي تتعرّض لعمليّات الهدرجة (بالإنجليزية: Hydrogenation)، والتي تتمّ لجعل الزيت أكثر صلابةً، وزيادة صلاحيّته،

ولكنّ هذه العمليّة تحوّل الدهون الموجودة في الزيت إلى ما يسمّى بالدهون المتحولة (بالإنجليزية: Trans Fat)، والذي يُعدّ ضارّاً لصحّة الإنسان، وعليه فإنّه يُنصح بالابتعاد عن الزيت المهدرج سواءً كان مهدرجاً بشكلٍ جزئيٍّ أو كليّ. محاذير استخدام زيت فول الصويا يُعدّ تناول زيت فول الصويا بالكميات الغذائية الموجودة في الطعام أو استخدامه بشكلٍ تطبيقيّ على الجلد آمناً،

 

صورة ذات صلة

إلّا أنّ بعض الأشخاص يُحذّرون من استخدامه، ونذكر من هؤلاء الأشخاص:[٤] الحامل والمرضع: إذ إنّ تناول فول الصويا ضمن الكميات الغذائية خلال فترة الحمل والرضاعة يُعدّ أمراً آمناً، ولكن ليست هناك دراساتٌ تحدد سلامة استخدامه بالكميات الدوائية خلال هذه الفترات. الأشخاص المصابون بحساسية فول الصويا أو الفول السودانيّ:

يجب على الأشخاص المصابين بحساسية تجاه فصيلة البقوليات تجنّب تناول زيت فول الصويا لأنّه قد يسبب لهم الحساسية. منتجات فول الصويا الأخرى يُستخدم فول الصويا في صناعة العديد من المنتجات،
ونذكر منها: حليب الصويا: والذي يُصنع باستخدام فول الصويا والمياه المفلترة، وقد تتمّ إضافة بعض بعض المواد المثخنة إليه، ممّا يزيد من تجانس الحليب، ويمدّد فترة صلاحيته، ومن الجدير بالذكر أنّ حليب الصويا لا يحتوي على اللاكتوز الذي قد يسبّب الحساسية لبعض الأشخاص، كما أنّه يحتوي على كميات قليلة من الدهون المشبعة، وبالإضافة إلى ذلك فإنّه نباتيّ المصدر،

ولذلك فإنّه لا يحتوي على الكولسترول.[٦] بروتين الصويا: والذي يتميّز باحتوائه على البروتين، وخلوّه من الألياف الغذائيّة، ويُعدّ من البروتينات سهلة الهضم، ولذلك فإنّه يُستخدم في المشروبات الرياضية، والعديد من الأطعمة والمشروبات الأخرى، وقد نصحت جمعية القلب الأمريكية (بافنجليزية: American Heart Association) باستخدام بروتين الصويا عند اتّباع نظامٍ غذائيّ منخفض الدهون والكولسترول للمحافظة على صحّة القلب.[٧]

أسس ومعايير اختيار ملابسك

اختيار الألبسة تعتبر عملية اختيار الملابس واحدة من أهمّ الأمور التي تشغل بال الكثير من الناس، وعلى الرغم من الاعتقاد السائد بأنّ الملابس الراقية وغالية الثمن، والتي تتمتع بجودةً عالية هي الأساس في اختيار، إلّا أنّ خبراء الأزياء والتجميل يعتبرون أنّ جودة الملابس وماركتها ليس المعيار الأهم لاختيار الملابس، فالعنصر الأساسي لاختيار الملابس هومدى التوافق بين تفاصيل الجسم وبين القطعة المراد اختيارها،
في هذا المقال سنتحدّث
عن معايير اختيار الألبسة. ما هي معايير اختيار الألبسة التوافق مع شكل الجسم، وهنا يجب على كل شخص تحديد الشكل العالم لجسده ثمّ اختيار الألبسة التي تناسبه، وتجدر الإشارة إلى أنّ خبراء التجميل يقسّمون انحناءات الجسم إلى أربعة أشكال أساسيّة وهي كالتالي: الشكل المقلوب، والكمثرى، والتفاحة، وكذلك الساعة الرمليّة، ومعايير اختيار الملابس لكلّ من هذه الأشكال هي كالتالي: تقسيم أشكال الجسم لاختيار الألبسة الساعة الرملية هو الشكل الذي يعتبر شكل الجسم المثالي للمرأة، ويتميّز هذا الشكل من الجسم بتخزين الدهون على مستوى أعلى في منطقة الكتفين، والفخذين، والأرداف من الأسفل، والسيدة التي تمتلك مثل هذا الجسم يجب أن تحرص على اختيار الملابس التي تعمل على إبراز جمال الجسم، من خلال اختيار الفساتين التي تتميّز بالخصر المثالي، كذلك يجب اختيار الملابس ناعمة الملمس، وكذلك البناطيل الضيقة التي تتسع لأسفل، بالإضافة إلى التنانير الدائرية القصيرة التي تُظهر جمال الساقين. الكمثرى يتميّز هذا الشكل بالأكتاف الضيقة، حيت يكون قياس الفخذين والأرداف أكبر بكثير من قياس الكتفين؛ وهنا يجب على السيدة اختيار الملابس التي تخفي عدم التناسق،

 


من خلال اختيار الملابس التي تحدّد الخصر مع ضرورة اخفاء امتلاء منطقة الوركين، وكذلك اختيار الملابس ذات الزخرفة على الأكتاف، والملابس الواسعة لأسفل، بالإضافة إلى الفساتين الضيقة من أعلى الخصر والفضفاضة من الأسفل، كما يُنصح باختيار سراويل الجينز ذات العرض الواحد والتي تكون مستقيمة. المقلوب أو ما يُعرف أيضاً بالفراولة، حيث يتميّز هذا النوع من الجسم بعرض الكتفين مقارنة بالفخذين والأرداف، كما يتمتع هذا النوع من الجسم بوجود صدر ممتلئ، وكذلك خصر نحيف، وسيقان طويلة ورفيعة الشكل، وهنا تُنصح السيدة بارتداء القمصان ذات الأقمشة الخفيفة والتي تمتلك القدرة على إخفاؤ عرض الكتفين وذات الألوان الزاهية،

مع ضرورة اختيار الجينز والتنانير ذات الخصر العالي. التفاحة يُعرف شكل التفاحة أيضاً بالشكل البيضاوي، ويكون حجم الجسم صغيراً من الأسفل، وهنا تنصح صاحبة هذا الجسد باختيار الملابس ذات اللون الأسود، مع ضرورة تجنب الملابس ذات الأنسجة الرخوة والخفيفة وكذلك الجينز والتنانير الضيقة التي تظهر عدم تناسق الشكل، وكذلك اختيار الألوان الغامقة التي لا تحتوي على نقوش وزخرفة من الأعلى.

قواعد اختيار الملابس للرجال عدم ارتداء الجوارب البيضاء مع البدلات والأحذية الرسمية، واعتماد لون جوارب يكون نفس لون الحذاء أو البنطلون. اعتماد الجوارب الطويلة نوعاً ما، خشية كشف الساقين عند الجلوس. اختيار الملابس التي تلائم مقاس الجسم، حيثُ لا تكون ضيقة ولا واسعة. اعتماد الألوان الرسمية والهادئة للمناسبات الرسمية، مثل: الكحلي، والأسود، والرمادي. اعتماد ربطة العنق التي تتناسب مع اللباس، ويجب أن تكون أطول من الحزام قليلاً. طريقة تنسيق الحذاء مع الملابس: حيثُ يجد بعض الرجال صعوبةً في تنسيق الأحذية مع الملابس، ومن الطرق لتنسيق الملابس مع الأحذية: إذا كانت الملابس سوداء اللون، أو ضمن درجات الرمادي، فيمكن ارتداء أحذية باللون الأسود، أو البرونزي، أو البني المائل إلى البرتقالي. إذا كانت الملابس بنية اللون، يُفضل ارتداء أحذية بأي من درجات البني، أو الحذاء الأسود.

 

إذا كانت الملابس باللون الأزرق الداكن، يُفضل ارتداء الحذاء الأسود، أو البرونزي، أو اللون الكريمي، وحتى العنابي، مع مراعاة نوع المناسبة التي سيتمّ الذهاب إليها. للنساء حسب شكل الجسم الجسم على شكل ساعة رملية: حيثُ يتوازن الجزء الأعلى من الجسم مع الجزء السفلي، وحول نوعية الملابس المناسبة، يُنصح باختيار الفساتين التي تُبرز الخصر، وأن تكون ناعمة الملمس، أما البناطيل فتضيق من الأعلى، وتتسع من الأسفل، كما يُفضل ارتداء التنورة الدائرية القصيرة.

الجسم على شكل إجاصة: حيثُ يكون الجسم مُتسعاً أكثر في منطقة الفخذين والأرداف بالمقارنة مع الكتفين، وحول هذا يجب اختيار الملابس التي تحدد الخصر، وتُخفي الوزن في منطقة الفخذين، كالملابس الواسعة من الأسفل، والفساتين الضيقة من أعلى الخصر، أما بناطيل الجينز يجب أن تكون بعرض واحد ومستقيمة التصميم. الجسم على شكل الفراولة: إنّ الجسم على شكل الفراولة، أوالمثلت مقلوب الشكل، يكون الصدر ممتلئاً، والخصر نحيفاً،
وما يناسب هذا الشكل من الجسم اعتماد الكنزات ذات الأقمشة الخفيفة، لتغطية عرض الكتفين، مع الحرص على أن تكون ألوانها زاهية، أمّا في حال ارتداء الجينز والتنورة، فيجب أن يكون الخصر عالياً. الجسم على شكل التفاحة: حيث تتوزع الكتل أو الأوزان من أعلى، مع صغر الجسم من أسفل، لذا من المناسب اعتماد الألوان الداكنة كألاسود في أغلب الأحيان، ويمكن كسر حدة اللون، أو جمود المظهر بالإكسسوارات المُناسبة والفاتحة، إلى ذلك يجب تفادي الملابس بأنسجةٍ رخوة أو (سهلة المط)، والملابس الخفيفة، وسروال الجينز، والتنانير الضيقة، التي حتماً سوف تكشف عيب عدم تناسق شكل الجسم، كما يجب الابتعاد عن الملابس ذات النقوش والزخرفة. الجسم على شكل مستطيل أو شكل الموزة: حيثُ تكون منطقة الكتفين عريضة، لتساوي عرض الوركين، مع صغر الأرداف والثديين، ويُطلق البعض على هذا الشكل من الأجسام، الجسم الطفولي، ويمكن اعتبار عارضات الأزياء مثالاً شائعاً على شكل الموزة، وتُنصح صاحبات هذا الجسد باختيار الفساتين بثنيات، لتغطية عيوب النحافة، ومحاولة إعطاء وزنٍ إضافي، إلى جانب اعتماد التناتير الواسعة بخصر جميل، كما يمكن اعتماد الكنزات بطبقات، أو اختيار قميص وارتداء (الفيزت) فوقه.

كيفية التخلص من رائحة الملابس المخزنة سنويا

التخلص من رائحة الملابس المخزنة يُساعد الليمون على التخلّص من بقع العث والعفن على الملابس وتنظيفها بفضل خصائصه الحمضية، ويتمّ استخدامه من خلال مزجه مع الملح لتكوين عجينة، ويجب فحص درجة أمان الليمون على لون الملابس للتأكد من عدم تبييضها من خلال اختباره على منطقة صغيرة من القماش أولاً، ثمّ استخدامه لفرك المناطق الملوّثة من الملابس، وبعدها يُستعان بصودا الخبز كمادة ماصّة للرائحة الموجودة في الملابس من خلال فركها على المنطقة، وفي الخطوة النهائية يتمّ غسل الملابس بالصورة المعتادة.

[١] التخلص من رائحة الملابس المخزنة والجلود الخل الأبيض يُحضّر محلول مكوّن من أجزاء متساوية من الخل الأبيض والماء، ثمّ يُفحص على بقعة صغيرة من الملابس للتأكد من عدم تأثيره على لونها، وبعدها يُمكن الاستعانة به لإزالة الرائحة من خلال رشه على الملابس الجلدية، ويمكن كذلك إضافة كوبين من الخل الأبيض إلى دورة التشطيف أثناء غسل الملابس المخزنة للتخلص من رائحتها.

[٢] الخبز الأبيض المحمّص يُمكن الاستعانة بالخبز الأبيض المحمّص كمادة ماصّة لرائحة الملابس الجلدية المخزنة، وذلك من خلال وضع بعض قطع الخبز بين طبقات الملابس الجلدية، ثمّ وضع هذه الملابس في صندوق مُحكم الإغلاق لعدّة أيام، ويُحرص خلال ذلك الوقت على تفقّد قطع الخبز وتبديلها لإتمام عملية سحب الرائحة.

[٢] مطحون القهوة يُسهم استخدام القهوة المطحونة الجافة في إزالة رائحة الملابس الجلدية المخزنة، ويتمّ استخدامها من خلال وضع القليل منها مع قطع الملابس المرغوب في تنظيفها في كيس بلاستيكي أسود، ثمّ إغلاق الكيس وتركه لعدّة أيام قبل إخراج الملابس منه.

[٢] نصائح لتنظيف الملابس المخزنة تُتبع الخطوات الآتية في عملية تنظيف الملابس المخزّنة:[٣] نقل الملابس خارج المنزل وهزّها جيداً، ثمّ تفقّدها وتفحصها لملاحظة وجود أيّ آثار للعث أو العفن. استخدام المناشف الورقية لتنظيف العث والعفن، وفي حال وجود بقع يُمكن الاستعانة بعصير الليمون لإزالتها. ترك قطع الملابس في الهواء الطلق وتحت أشعة الشمس لحوالي ساعتين أو ثلاث حتّى تجف. غسل الملابس كالمعتاد، ويُنصح بإضافة مقدار كوب من الخل الأبيض أثناء غسلها؛ حتّى يتمّ التخلّص من الرائحة تماماً.

تجفيف الملابس في الخارج إنّ تجفيف الملابس خارجًا في الشمس من شأنه إنعاش رائحتها، وتخليصها من أي جراثيم عالقة، ويُمكن تجفيفها في الخارج أيضًا خلال فصل الشتاء، بعد اختيار يومٍ مشمس، ومنطقةٍ تصلها الشمس جيدًا، أمّا في أيّام المطر فيُمكن استخدام المجفف المنزلي، إلا أنّ ذلك قد لا يُزيل رائحة الملابس نظرًا لعدم سماحه بتدفق الهواء النقي داخل الملابس، وفي هذه الحالة يجب انتظار يوم مشمس لغسلها وتجفيفها خارجًا.

 

[١] إخراج الملابس فور الانتهاء من الغسل إنّ ترك الملابس في الغسالة لمدة طويلة بعد انتهاء دورة الغسيل يُمكن أن يتسبب في انبعاث رائحة سيئة منه؛ لذلك يجب الحرص على إخراجه من الغسالة فور الانتهاء من غسله، وفي حال عدم تمكّن الشخص من إدارة وقته كما يجب، يُمكن أن يستخدم نظام تأخير البدء بالغسل (بالإنجليزية: delay start) الموجود على بعض الغسالات، بحيث يختار وقت انتهاء الدورة الذي سيكون ملائمًا له لإخراج الغسيل دون تأخير.
[٢] كمية المنظفات المستخدمة قد تنتج رائحة من الملابس بعد الغسل عند إضافة كمية منظفات غير مناسبة أثناء التنظيف؛ لذلك يجب الانتباه إلى وضع كمية مناسبة، وعندما يجد الشخص صعوبةً في تحديدها يُنصح باختيار المنتجات التجارية التي تقيس وتحدد الكمية التي تحتاجها كل دورة.

[٢] استخدام صودا الخبز يُمكن استخدام صودا الخبز أثناء الغسل للحصول على ملابس خالية من الرائحة بعد الانتهاء من العملية، ويكون ذلك بوضع الملابس أولًا بحمولة قليلة، أي بتجنّب ملئ الغسالة بشكلٍ كبير، ثمّ ضبط سخونة المياه بما يُناسب القماش، ثمّ إضافة نصف كوب من صودا الخبز إلى مسحوق الغسيل المستخدم، وخلال دورة الشطف، يُنصح بصبّ كوبين من الخل الأبيض، ثمّ غسل الملابس مجددًا لمرّة واحدة بواسطة مسحوق الغسيل فقط.[٣]

كيفية اختيار أفضل الالوان وتنسيقها بمطبخك

اختيار ألون الدهان يحتار العديد من الناس لدى امتلاكهم منزل جديد في كيفية اختيار ألوان الدهانات المناسبة لكل غرفة، حيث يسيء البعض توزيع الألوان على جدران المنزل؛ فيختار ألواناً غير مناسبة لغرف النوم، أو المعيشة، أو المطبخ، أو الحمامات، ومختلف أجزاء البيت، وهذا يتسبب أحياناً بتأثيراتٍ مباشرة على الحالة النفسية للمتواجدين داخل المنزل.
هناك ألوان معينة لا تتناسب مع المطبخ مثلاً وتسبب لأفراد البيت قلة الشهية، وكذلك هناك ألوان أخرى لا تتناسب وغرف النوم وتؤدي إلى شعور الإنسان بالأرق، أو العصبية، أو النشاط خلال الليل، لذا أكد خبراء الديكورات والأثاث المنزلي على وجود صلة مباشرة بين طبيعة الألوان والحالة النفسية لساكني المنزل، فلا بد من اختيارها بعناية ودراسة تأثيرات الألوان المختلفة على الإنسان، وسوف نعرض فيما يلي بعض الألوان وتأثيراتها على نفسية الإنسان، والألوان المناسبة للغرف المنزلية.

تأثير ألوان دهانات المنزل على الإنسان اللون الأصفر يناسب هذا اللون بعض غرف المنزل كالمطبخ، والحمام، وغرفة الطعام” السفرة “، كما يصلح هذا اللون للغرف والصالات صغيرة المساحة، لأنّه لون مشع كشروق الشمس الذي يضفي على المكان الشعور بالحيوية، والبهجة، والنشاط، والتفاؤل، ويمنح الشعور بالسعادة، لذا فهو لون مبهج لا يصلح مثلاً لغرف النوم لأنّه يسبب القلق والنشاط الدائم للأعصاب. كما يجب إدخال اللون الأصفر بنسبة محدودة في أية غرفة لأنّه يثير الأعصاب، وقد يسبب البكاء والانفعال الزائد للأطفال،

لذا يمكن تلوين جدار واحد من الغرفة بهذا اللون المفعم بالحيوية. اللون الأحمر يناسب هذا اللون الحار غرف المعيشة وغرف السفرة لأنّه يوحي بالنشاط والطاقة العالية، وهو لون أنيق وغني يزيد من ضربات القلب ومعدلات التنفس، لذا فهو غير مناسبٍ أبداً لصالات الجلوس أو غرف النوم. اللون الأزرق يمنح اللون الأزرق الجسم شعوراً بالرّاحة والاسترخاء، كما يساعد على خفض ضغط الدم ويقلّل معدل ضربات القلب، فهو يمنح الشعور بالرّاحة والدفء، لذا يمكن استخدامه في غرف النوم بدرجاته المتخلّفة وخصوصاً اللون الفاتح منه، لكن إذا أردنا دهان غرف أخرى به مثل غرف المعيشة أو مطبخ كبير فلا بد من دمج درجاته الغامقة مع الفاتحة كي يزيد الشعور بالدفء والتآلف الأسري.

اللون البنفسجي هو لون مناسب جداً لغرف النّوم لأنه كاللون الأزرق يمنح الشعور بالراحة، والاسترخاء، والدفء، والرومانسية، والأناقة العالية، بشرط أن لا يتم الاعتماد عليه بالكامل، وهو عنوان الفخامة يعطي للغرفة عمقاً أكبر وجمالاً مستحباً. اللون البرتقالي هو من الألوان الّتي تبعث في النفس الحيوية، والحماسة، والنشاط العالي، فهو لون مناسب للغرف الرياضية أو تلك الغرف التي تريد فيها كسر الروتين أو الملل، لذا فهو لون غير مناسب لغرف النوم أو المعيشة.

 

طلاء المطبخ يعتبر طلاء الجدران محبذ كونه يسهل تغييره وتنظيفه، ولذلك يوصي العديد من الخبراء بضرورة استخدام طلاء بألوان قشر البيض التي تحتوي على لمعان خفيف من أجل طلاء الجدران، كما ويوصي الخبراء بضرورة استخدام الطلاء ذي الألوان الفاتحة التي ستضفي على المطبخ الاتساع والجمال، وتجنب الألوان الداكنة الجافة التي تسبب قتامة المطبخ، ولذلك يجب شراء كمية صغيرة وتجربتها على جزء من الحائط.
[١] الألوان الجريئة يفضل في حال الرغبة في طلاء جدران المطبخ استخدام الألوان الجريئة،

وذلك لأن المطابخ في العادة عبارة عن غرف صغيرة، فبدلاً من اختيار الظلال المحايدة يجب اختيار الألوان المشرقة والنابضة بالحياة مثل اللون الأصفر.[٢] استخدام ورق الجدران الملونة يمكن في حال عدم الرغبة في طلاء جدران المطبخ استخدام ورق الجدران الملون من أجل إضفاء بعض الألوان على المطبخ،

كما ويمكن اختيار خلفية رائعة في حال اختيار نمط معين مثل الخطوط، كما وتعتبر هذه الطريقة جيدة، بسبب سهولة تثبيتها مع المواد اللاصقة.[٢] أفضل الألوان للمطبخ يمكن الدمج بين العديد من الألوان عند طلاء المطبخ ومن أنسب هذه الألوان التي يمكن استخدامها ما يلي:[٣] الأحمر والأبيض والأزرق: تعتبر ألوان الأحمر والأبيض والأزرق هي تركيبة الألوان المفضلة لألوان المطبخ، حيث توازن هذه الألوان وتعوض لون الثلاجة الغامق،

كما ويمكن إضفاء اللون الأبيض الناصع على الجدران العلوية حيث يساهم بإضفاء جواً مفتوحاً ومتجدد الهواء. ألوان الأبيض والرمادي: تعتبر هذه الألوان من المفضلة في المطابخ الحديثة وذلك لأنها محايدة وأنيقة. ألوان الأزرق والأخضر والأبيض: تعتبر هذه الألوان باعثة على الهدوء وإثارة الصفاء في المطبخ، كما وتساعد ألوان الأخضر الترابي واللونين الأزرق والأبيض في إضفاء الطابع الجذاب في المطبخ.

صناعة المنظفات والمطهرات

المنظفات والمطهرات لا يُمكن أن تستغني أيّ ربّة منزل عن المنظّفات والمطهّرات لتنظيف منزلها من الأتربة والأوساخ، وتُعقّمه من الجراثيم والميكروبات التي تكون قد تراكمت فيه ولذلك تضطرّ لشراء المنظّفات التي قد تكون أسعارها مرتفعة نوعاً ما، ولذلك سنتطرّق خلال هذا المقال إلى طرق تُبيّن كيفية صناعة المنظّفات في المنزل.

صناعة المنظفات والمطهرات
منظف ومطهر للسيراميك
المواد المطلوبة كيلوجرام من زيت الصنوبر. كيلوجرامان من رباعي كلوريد الأمونيوم. واحد وأربعون لتراً من المياه النظيفة. ستة كيلوجرامات من السيمسول. ألوان كيميائية حسب الرغبة.
طريقة التحضير تُسكب خمسة وثلاثون لتراً من المياه في وعاء بلاستيكي نظيف. يُضاف مقدار رباعي كلوريد الأمونيوم إلى الماء ويُقلّب جيداً. توضع الكمية المتبقية من الماء وهي ستة لترات في قدر على نار متوسطة حتى تصبح دافئة، ثم يُرفع القدر عن النار. يوضع زيت الصنوبر والسيمسول في الماء وتُقلّب المكونات. يضاف الماء الدافئ إلى وعاء الماء المخلوط مع رباعي كلوريد الأمونيوم، وتقلب المكونات مع بعضها البعض حتى تختلط جيداً، ثم تتمّ إضافة الألوان إلى المزيج وبعدها يصبح جاهزاً للاستخدام.

منظف الحمام
المواد المطلوبة ملعقتان كبيرتان من ببورات الصوديوم. ثلاثة أكواب من الماء الساخن. أربع ملاعق كبيرة من الخل الأبيض.
طريقة التحضير توضع ببورات الصوديوم في علبة بخاخ نظيفة وجافة، ومن ثم يسكب فوقها الماء والخل الأبيض. ترجّ العبوة جيداً حتى تختلط المكونات مع بعضها البعض، بعد ذلك يتم استخدام المحلول مباشرةً لتنظيف المراحيض وأحواض الحمام.

منظف المطبخ المواد المطلوبة كوبان من الماء. عشرون قطرةً من زيت الشاي. ملعقتان كبيرتان من الخل الأبيض. نصف ملعقة كبيرة من الصابون السائل. نصف ملعقة كبيرة من الشاي. طريقة التحضير يُسكب مقدار الماء في علبة بخاخ نظيفة، ويضاف له زيت الشاي والخل الأبيض. يُضاف الصابون السائل والشاي إلى باقي المكونات. تُغلق العلبة بإحكام وترجّ جيداً، ثم يستخدم المحلول لتنظيف المطبخ وإزالة الدهون المستعصية.

مطهر الأسطح والأرضيات المواد المطلوبة تسعمئة وخمسون جراماً من الصودا الكاوية بتركيز 98%. ثمانية مقادير من لون الكراميل. مئة لتر من الماء المقطر. تسعة لترات من زيت الصنوبر. أربعة آلاف وثمانمئة جرام من الكلوروكسيلينول. ستة لترات ونصف من زيت الخروع. اثنا عشر لتراً من كحول أيزو بروبانول. طريقة التحضير تُخلط كحول أيزو بروبانول مع زيت الخروع حتى تختلط المادّتان تماماً. يؤخذ مقدار لتر من الماء وتخلط معه الصودا الكاوية. يُضاف مزيج الصودا الكاوية إلى مزيج كحول أيزو بروبانول وتقلب المواد، ثم يترك الخليط لمدة اثنتي عشرة ساعة. يضاف مقدار خمسة وثمانون لتراً من الماء إلى المزيج السابق بعد انتهاء المدة المحددة ويُقلّب جيداً، ومن ثم يوضع زيت الصنوبر والكلوروكسيلينول للمزيج وتقلب المكونات حتى تمتزج. يترك المزيج مدة يومين مع مراعاة التقليب حوالي سبع مرات في اليوم.

عمل المطهر أو المعقم
ثلاث ملاعق كبيرةٍ من الصابون. ثلاثون نقطةً من خلاصة شجرة الشاي.
تمزج المكوّنات في عبوة بخاخٍ تحتوي على ستة عشر أوقيةٍ من المياه. عمل منظف المراحيض كأسٌ من الخل الأبيض. كأسٌ من البيكينج صودا. تمزج المكوّنات مع بعضها، وتركها لعشر دقائق عن وضعها في المرحاض، ومن ثم سكب المياه الساخنة.

عمل ملمع الأثاث ربع كأسٍ من الخل الأبيض، ويمكن استبداله بنصف كأسٍ من عصير الليمون الطبيعيّ الحامض. ثلاثة أرباع كأسٍ من زيت الزيتون. تمزج المكوّنات مع بعضها، وسكبها في عبوة بخاخ من أجل تسهيل استخدام الملمع.

منظف لعفن الأرضيات كمية قليلة من بيروكسيد الهيديوجين. كوبين من الماء. تُخلط المكوّنات معاً في زجاجة بخاخ، ويُرش المحلول على الأرضيّة ويُترك لمدّة ساعة، ثمّ تُمسح بقطعة جافّة من الإسفنج.

كيفية تهوية المنزل

التهوئة الطبيعية يمكن تهوية المنزل عن طريق السماح للهواء بالدخول من النوافذ، والأبواب، أو الفتحات الرئيسية في البيت، فهذه من أهم طرق التهوئة، بحيث تسمح هذه الطريقة للهواء النقي باستبدال الهواء الداخلي في المنزل،
[١] ويوجد بعض النصائح التي يجب الانتباه إليها عند تهوية المنزل، ومنها:


[٢] يجب تهوية المنزل ل15 دقيقةً على الأقل يومياً عن طريق
ترك النافذة مفتوحة ل15 دقيقةً، فهذا وقت كافٍ لتبريد الهواء الداخلي، ولذلك فمن الممكن أن يستغرق بضع دقائق إضافية لتدفئة الغرفة مرة أخرى. عدم ترك النافذة مفتوحة طوال اليوم؛ لأن ذلك يبرد الجدران ويزيد تكلفة تدفئة الغرفة مرة أخرى. تهوية المنزل قبل العاشرة صباحاً، أو بعد التاسعة مساء، إذ يعتبر الهواء الخارجي أقل تلوثًا في الفترة قبل الساعة العاشرة صباحاً، أو بعد التاسعة مساءً. إعطاء الأولوية لتهوية المطبخ والحمام، ثم غرف النوم. التنظيف بالمكنسة الهوائية ببطء ينصح مارك سنيلر وهو دكتور في علم الأحياء المجهرية بتنظيف البيت باستخدام المكنسة الكهربائية مرتين أسبوعياً على الأقل، كما يوصي بالتنظيف بها ببطء لأنّ التنظيف بسرعة يساهم في انتشار الغبار في المنزل، وينصح تشارلز جيربا، وهو دكتور في علم الأحياء الدقيقة البيئية بجامعة أريزونا بتفريغ كيس القمامة خارج المنزل، حيث إنّ البكتيريا يمكن أن تتضاعف 100 مرة داخل الكيس.
[١] استخدام المراوح
يمكن تركيب المراوح
إما في النوافذ، أو في الجدران، أو في مجاري الهواء، لإدخال أو لإخراج الهواء من الغرفة، ويعتمد نوع التهوية الميكانيكية المستخدمة على المناخ، فقد يكون من الضروري التقليل منها إلى أدنى حد، إو عدم استخدامها على الإطلاق في المناخات الدافئة والرطبة، وغالباً ما يُستخدم نظام تهوية ميكانيكية ذو الضغط المرتفع في هذه الحالة، أما في المناخات الباردة فيتم استخدام التهوية بالضغط السلبي، والذي يُستخدم عادةً في الحمامات، والمطابخ، ومن الجدير بالذكر أنّه يتم تسريب الهواء من الغرف إلى الخارج، في نظام الضغط الإيجابي، وذلك من خلال الفتحات المختلفة، أما في نظام الضغط السلبي، فيتم تعويض هواء الغرفة عن طريق امتصاص الهواء من الخارج إلى الداخل.[٣]

هُناك بعض الأطعمة الَّتي تمتلك رائحةً شهية ورائعة عند وضعها على طاولة الطعام، ومنها السمك المشوي، والكاري، واللُّحوم، ولكنَّ هذه الأصناف من الطعام غالباً ما تترك رائحةً مُنفرَّة في أجواء المنزل بعد الانتهاء من تحضيرها وطهيها، ويكون من الصعب التخلُّص من هذه الرائحة بسبب قوتها وشدَّتها، والتصاقها بالجو، ولكن من حُسن الحظ أنَّ هُناك بعض الطُرق الَّتي يُمكن أن تُساعد على إزالة هذه الرائحة، وتجنُّب بقائها في أجواء المنزل، وبالأخص رائحة السمك،

وفيما يلي شرح لهذه الطُرق والنصائح.

كيفيّة إزالة رائحة السمك أغلق أبواب غُرف النوم، والخزائن، وكُلّ ما يُمكن إغلاقه خلال الطهي:
إنَّ للأقمشة القُدرة على امتصاص روائح الدهون وغيرها، ولا يُمكن تنظيفها
بنفس السهولة الَّتي يُمكن تنظيف الأسطح الصلبة كالرفوف مثلاً؛ فهي قد تحتاج إلى التنظيف العميق باستخدام الماء الساخن وصابونٍ قويّ، وإغلاق غُرف النوم، والخزائن قبل طهي الأشياء الَّتي تترك رائحةً في المنزل سيُساعد حتماً في منع هذه الروائح من الالتصاق بالأغطية، والستائر، والملابس وغيرها. احرص على تهوية المنزل كُلَّ ما أمكنك ذلك:

إنَّ أفضل طريقة لتجنُّب بقاء الرائحة داخل المنزل هو أن تجعل هذه الروائح تخرج لخارج المنزل بأسرعٍ وقتٍ مُمكن، ويُمكن أن يُساعدك في ذلك توفر نافذة تهوية عند الفُرن، أو وجود مُكيفٍ في المكان، أو شفَّاط الروائح، أو بُكل بساطة فتح نافذة المطبخ،

وخاصَّةً إذا ما توفرت مروحة في المطبخ لدفع الهواء للخارج. نظف المكان أولاً بأول: وذلك بتنظيف البُقع الَّتي تتطاير على الفُرن، أو على الأسطح المجاورة للفُرن، وغسل القُدور والصواني، وغيرها من الأدوات الَّتي استخدمتها في الطهي في أسرع وقتٍ مُمكن،

فلا يوجد أسوأ من أن تستيقظ لتجد القدور المُتسخة المليئة بالزيت الوسخ والَّذي يحمل رائحةً كريهة.

اغلي التوابل والأعشاب المُفضَّلة لديك على نارٍ هادئة: فالتوابل الكاملة ذات الرائحة الجميلة والقوية كالقرفة، والقُرنفل، وقشور الحمضيّات، يُمكن أن تُستخدم بهذه الطريقة لمنح أجواء المطبخ والمنزل رائحةً جميلة، وطبيعيّة، ومُنعشة؛ فروائح التوابل تُغطّي وتطغى على الروائح الأخرى غير المرغوب بها.

اترك وعاءً مليئاً بالخلّ الأبيض، أو البيكنغ صودا، أو مسحوق القهوة على أسطح المطبخ أو الرفوف لليلةٍ كاملة: هذه المواد تعمل على امتصاص الروائح العنيدة كرائحة السمك، ولذلك اترك أيّاً من هذه المواد على الرفوف قبل أن تنام، وعندما تستيقظ في الصباح ستجد أنَّها اختفت من المنزل.

استخدم مُعطرات الجو: وهذه قد تكون مُفيدةً للتخلُّص من هذه الروائح بشكلٍ سريع وخاصَّةً إذا ما كُنت تتوقّع قدوم أحدٍ على الغداء، ولكن يجب أن تحرص على انتقاء نوعٍ جيّد من هذه المُعطرات؛ فبعض الأنواع تزيد من سوء الرائحة فهي تمتزج معها عِوضاً عن تغطيتها.