الأرشيف الشهري: أكتوبر 2019

هل تدخل منزلك بالحذاء؟

هل تدخل منزلك بالحذاء؟

هل كنت تعرف ان هناك العدد من اضرار دخول المنزل بالحذاء  ؟بعد قراءة هذه المقالة سوف تقرر عدم ارتداء الحذاء مرة اخري في المنزل وسوف تفكر مرتين قبل القيام بهذه الخطوة . وفقأً للعديد من الأبحاث التي تمت فإن الأحذية يمكن أن تحمل عدد من البكتريا والجراثيم التي قد تقودك في النهاية إلي المستشفى. لأن هذه الجراثيم خطيرة حقاً ويمكن أن تؤدي إلي مجموعة من الأمراض مثل الإلتهاب الرئوي ، التهاب المسالك البولية،  وأمراض اخري.

اضرار دخول المنزل بالحذاء

حتي يكون منزلك بمثابة القلعة الخاصة بك  ولكي تبقي بحالة جيدة يجب أن يبقي الحذاء خارج المنزل فقد أجريت دراسة في جامعة أريزونا في أمريكا حول إرتداء الأحذية في المنزل والتي وضعت مجموعة من الأسباب وراء عدم ارتداء الحذاء في المنزل.

المكوكات الجرثومية :

كم عدد الأماكن التي تقوم بزيارتها يومياً؟ ربما تذهب إلي الجامعة،  التسوق، التنزه ثم العودة إلي منزلك وعندما تقترب من باب منزلك الداخلي تجد بأن هناك صوت داخلي يدفعك ويحثك علي الدخول بالحذاء إلي المنزل والحقيقة أنك إذا قمت بالاستجابة إلي هذا الصوت سوف تقضي أيام في المستشفى لأن الحذاء الخاص بك أصبح موطن للجراثيم وتستخدم الحذاء كوسيلة لنقل الجراثيم في المنزل. وقد تبين أن هناك مجموعة معينة من الجراثيم تنتقل إلي الحذاء وتؤدي إلي مشاكل مثل الإسهال، الالتهابات المعوية والتهاب السحايا وتعتبر نوع معين من الجراثيم سيسيرتا هو السبب في إنتشار العدوي بداخل المستشفيات. بصفة عامة، تتسبب جميع أنواع الجراثيم في إسهال شديد يمكن أن يتحول إلي التهاب في القولون ومشاكل خطيرة تهدد حياتك.

إنتشار المواد السامة:

ليست البكتريا والجراثيم هي الخطر الوحيد لدخول المنزل بالحذاء بل هناك أيضاً خطر أخر وهو إنتشار المواد السامه. وإذا كنت تعتقد بأنه عندما تتجنب المشي في مناطق النباتات الكيميائية يمكن أن يساعدك علي منع إنتشار السموم في حذائك فأنت مخطئ. واحد من الطرق لوصول السموم في المنزل هي العشب الذي تقوم بالمشي عليه حتي مياه الامطار يمكن أن تكون ملوثة لأنها ممتلئة  بالمواد الكيميائية  وعند المشي في الشارع في يوم ممطر بالطبع سوف يؤدي في النهاية إلي نقل السموم إلي منزلك .

الأحذية أرض خصبه لبكتريا:

وجدت الدراسة بأن الأحذية يمكن أن تحمل عدد كبير من الكائنات الحية التي تؤدي إلي الكثير من الفساد في جسمك . فالحذاء يمكن أن يشمل ما يقرب من444,000 نوع من البكتريا في قاع الحذاء أكثر من تلك التي تتواجد في المرحاض. وأحد هذه البكتريا تؤدي إلي مشاكل في المعدة ، حذائك يقوم بإلتقاط التربة والمواد النباتية التي تساعد في وقوع هذه المخلوقات المجهرية تزدهر في الحذاء مع مرور الوقت.

مخاطر استخدام مجفف الأيدى

مخاطر استخدام مجفف الأيدى

قد لا تدرك مدي أهمية إستخدام الطحين في تفتيح الايدي ، عندما تقوم بإستخدام الطحين لفترة من الوقت تتمكن من تحقيق تفتيح الايدي ، يمكنك عمل معجون الطحين وماء الورد من خلال خلط 4 ملاعق من الطحين مع كمية مناسبة من ماء الورد للحصول علي عجينة متناسقة القوام وتطبيق العجينة علي يدك والقدمين ثم الشطف بالماء البارد ويفضل تكرار ذلك لمدة إسبوعين لكي تحصل علي نتائج  فعالة.

جل الصبار:

يمتلك جل الصبار العديد من الفوائد الصحية للبشرة  وعندما تقوم بإدراجه في روتين العناية بجمالك يحقق لك الفوائد المطلوبة والحصول علي بشرة مشرقة ، فهو يمكنك من القضاء علي حب الشباب الذي تعاني منه بشرتك وينصح بتطيق كمية من ج الصبار علي اليدين لمدة 20 دقيقه ثم شطفها بالماء وسوف تلاحظ أن البشرة مشرقة.

 معلقة من السكر:

يمكنك عمل مقشر للجلد الميت الذي تعاني من تراكمه علي الايدي من خلال استخدام معلقة من الأيدي ويمكنك إضافة معلقة من العسل مع السكر أو القهوة لإستخدامه كمقشر طبيعي في التخلص من الجلد الميت والفرك بإستخدام فرشاة الاسنان او حجر الخفاف وبعدها غسل اليدين بالماء والصابون.

إستخدام زيت عطري:

قد تبدو فكرة غريبة بالنسبة لك هي إٍستخدام زيت عطري في تنظيف الايدي ولكن يمكنك إستخدام الزيت العطري المناسب للحصول علي ايدي اكثر جمالأً وصحة فهو يعمل بفعالية كبيرة  خصوصاً إذا كنت تعاني من تراكم الدهون علي الايدي وإذا لم تجد بأن الكمية المُضافة من الزيت لن تحدث الفائدة المطلوبة يمكنك إضافة المزيد ينصح الخبراء بإستخدام زيت شجرة الشاي العطري فهو خيار مناسب لحل هذه المشكلة.

هل تستخدم مجفف الأيدى؟

هل تستخدم مجفف الأيدى؟

لن تصدق عينك عندما تري ما يخرج من مجفف الايدي ، هل تعرف السبب وراء عدم استخدام مجفف الايدي في الأماكن العامة ؟ معظمنا يتبع هذه العادة بدون أن يدرك بانها تحمل خطر مخفي له . بعد أن نتهي من الحمام تذهب مباشرة إلي مجفف الأيدي المغسولة لأن لفة المناديل الورق غير صالحة لهذا الغرض، بعد أن تقرأ هذه المقالة سوف تجد بأن المناديل الورقية صحية أكثر من مجفف الأيدي لأن الهواء الساخن الذي يصدر من مجفف الأيدي قد يطلق للناس مجموعة متنوعة من البكتريا علي الايدي المغسولة وجدت الدراسة أثار مجفف الايدي علي اليدين وأنه من الأفضل استخدام المناديل الورقية بدلاً منه.

غسل اليدين واحد من أكثر الطرق فعالية لتنظيف اليدين من الجراثيم ودرء الأمراض ومنع إنتشار البكتريا السيئة في الجسم ولكنك قد تحدث أضرار إضافية في اللحظة التي تقرر فيها استخدام مجفف الأيدي أظهرت دراسة حديثة  في جامعة كونيتيت  أن مجفف الأيدي الذي يطلق الهواء الساخن يمكن أن يطلق قنابل من البكتريا والجراثيم مباشرة علي يدك.

منذ سنوات قامت العديد من الأماكن الحكومية والخاصة مثل الجامعات، المطاعم، الشركات الكبيرة، ،،، الكثير من المؤسسات الأخرى بإستبدال المناشف الورقية التي توجد في الحمامات العامة إلي مجفف الأيدي الساخن . ولقد أنتجوا كميات أقل من النفايات وكان بإمكانهم في نهاية المطاف أن يحققوا نجاح ولكن الأضرار الخفيه له كثيرة. ومع ذلك نشر بحث في إبريل بداخل مجلة علم الأحياء الدقيقه التطبيقي والبيئي بأن المجفف الأيدي ليس خيار جيد بالنسبة لك . وضع الباحثون لوحات لجمع الجراثيم في 36 حمام للرجال والنساء في جميع أنحاء كلية الطب في جامعة كونيتكت وترك مجفف الأيدي يطلق الهواء  لمدة 30 ثانية وغالباً تم وضع لوحات التقاط الجراثيم علي مسافة 12 بوصة من فوقه المجفف.

بدأت البكتريا في الطفح والنمو علي السطح وشكلت مستعمرات بيئية صغيرة وقام الباحثون بحساب عدد المستمعرات التي تشكلت علي اللوحات وقالوا بأن النتائج كانت مذهلة حقاً عندما تم ترك الألواح الأخرى بعيداً عن المجفف بمسافة بعيدة لمدة 16 ساعه رصد الباحثون عدد مستعمرات يصل إلي 6 مستعمرات بكتيريا علي اللوح وأظهرت الألواح التي تعرضت للهواء من المجفف الساخن وتوجد في مسافة قريبه مفتوح لمدة 30 ثانية وجود متوسط من 18 – 30 مستعمرة.

كما قام الباحثون بإختبار نظرية البقع البكترية من مجففات الايدي الكهربائية عن طريق ترك صحيفتين مفتوحين لمدة 20 دقيقة في الحمام وتم تدوير الهواء بواسطة مراوح موجودة في الحمام، في تلك العشرين دقيقه ظهرت ما يقرب من 12 ل 15 مستعمرة علي الصحيفتين وقرر الباحثون أن السبب وراء إنتشار البكتريا هو حركة الهواء وإضطراب البكتريا والإتجاه القوي  للهواء داخل وخارج مجففات الأيدي وبعبارة أخري حركة الهواء وراء الخطر الجرثومي.

وذكر الباحثون في الدراسة بان كمية الهواء التي تنطلق من المجفف تؤدي إلي إنتشار الجراثيم في الغرفة وبذلك فإن مجففات الايدي واحدة من أخطر مصادر إنتشار التلوث في الأماكن العامة.

وجدت دراسة أخري نشرت في المجلة السعودية للعلوم البيولوجية بأن هناك كميات كبيرة من البكتريا تتدفق عبر الهواء الجاف في دراسة مدتها 15 يوم وجدت الدراسة أيضاً أن البكتريا كانت موجودة حتي مع عدم إستخدام مجفف الأيدي وبذلك فإن النتائج تشير بأن البكتريا التي تسبب عدد من الأمراض المختلفة يمكن أن تعود إلي الأيدي مرة أخري عندما تقوم بإستخدام مجفف الأيدي في الأماكن العامة وأن الجراثيم يمكن أن تنتشر في جميع المباني وتترسب علي ايدي المجففات.

أفضل طريقة لتجفيف اليد في الأماكن العامة:

قبل أن يثيرط هذا السبب الخوف بداخلك يحذر الدكتور توماس اس موري المؤلف والباحث في الدراسة السابقة بالإضافة إلي أنه خبير في الامراض المعدية بانهم لم يجدوا دليل قاطع علي وجود بكتريا قاتلة تنطلق من مجففات الأيدي  في الأماكن العامة وبالرغم من ذلك، ينصح بتغير طريقة تجفيف الأيدي وذلك بإستخدام المناديل الورقية أو محاولة حمل منشفة خاصة بك لإستخدامها في غرض تجفيف الأيدي بدون اللجوء إلي مجفف الايدي في الأماكن العامة فهي توفر لك الحماية من تطفل البكتريا والجراثيم الذي قد تتعرض له عندما تستخدم مجفف الأيدي . أما في المنزل فلا داعي لقلق  طالما تقوم بتنظيف الحمام بإنتظام  وتغسل المناشف بشكل متكرر فهي طريقة أمنه لتقديم الوقاية لك بدون خوف لأن المناشف أيضاً قد تكون خطر محتمل لنقل البكتريا والجراثيم  وتحتاج إلي التغير بإنتظام.

 طرق طبيعية لتنظيف الأيدي:

ماسك الطماطم: تعتبر الطماطم أحد العوامل الطبيعية في التفتيح والتبيض  لأنها تحتوي علي عناصر تساعد في زيادة مستوي الميلانين في الجلد وبذلك ، تعتبر طريقة طبيعية للتخلص من أثار أشعة الشمس علي جلد الأيدي. يمكنك تحضير قناع الطماطم من خلال إضافة عصير الطماطم والزبادي معاً بنسب مختلفة وتطبيق هذا القناع علي يدك والقدمين بإستخدام نسيج قطني وتركه لمدة 40 دقيقة وبعدها شطف الأيدي بالماء.

كيف تختارين الأرز الافضل

يعتبر الأرز واحداً من أكثر المحاصيل الزراعيّة إنتاجاً في العالم، حيث يتوفّر منه ما يزيد عن 1400 نوع مختلف، والتي تمتاز وتختلف عن بعضها البعض في شكلها وقوامها وفائدتها قبل الطبخ وبعده،

ويمكن حصر هذه الأنواع العدة في ثلاث أنواع رئيسيّة، ويفضّل بعض الأشخاص استخدام نوع معيّن منها على غيره، وذلك لما يحمله من فائدة وسهولة في الطبخ، أو لما يكتسبه من شكل وقوام بعد الطبخ. الأرز الخام يتمثّل في الأرز الذي يقطف من شجيرات الأرز مباشرةً، وقبل تعريضه لأيّ نوع من التقشير أو التعديل،

وعادةً ما تغلّف حبّة الأرز قشرة صلبة يتمّ نزعها قبل الطبخ أو السلق، إلّا أنّ عدداً من شعوب العالم تفضل طبخه بقشره للمحافظة على نكهته وجودته.

الأرز البني يتمثّل في الأرز الذي تمّ نزع القشرة عنه، مع المحافظة على الغلاف البيني الموجود بين القشرة وحبّة الأرز عليه، وعلى الرغم من كونه من أكثر أصناف الأرز فائدةً وقيمة إلّا أنّه من أقلّها انتشاراً واستخداماً في العالم، كما يتمّ طبخه كما هو للمحافظة على قيمته الغذائيّة العالية.

صورة ذات صلة

 

الأرز منزوع القشر يتمثّل في الأرز منزوع القشر، حيث يتمّ إزالة القشرة والجنين من الأرز البنيّ وبهذه العمليّة يتحوّل إلى اللون الأبيض، الأمر الذي يتسبّب في فقدان حبّات الأرز جزء كبير من قيمتها الغذائيّة وفائدتها المتمثّلة في أنواع عدّة من الفيتامينات، والألياف، والدهون، والبروتين، وعادةً ما تكون حبوب الأرز المنزوع القشر صلبة وملساء، كما تنقسم إلى ثلاث أنواع رئيسيّة،

وهي: الأرز الطويل الحبّة: ويأتي بالشكل الأسطواني، كما يتراوح قطره ما بين 8ممّ إلى 1سم، أمّا طوله فيبلغ أربعة أضعاف عرضه، ويحتاج إلى 130 يوم ما بين زراعته ونضجه وقطفه، ويعتبر من أغلى أنواع الأرز المنزوع القشر، كما يكثر استخدامه في البلاد العربيّة والخليجيّة والهند.

الأرز متوسّط الحبة: يتراوح طول حبوب الأرز المتوسّط من ضعفين إلى ثلاث أضعاف عرضها، أمّا طول حبوبه فيتراوح ما بين 5مم إلى 6مم، ويعتبر من أسرع حبوب الأرز المنزوع القشر إنتاجاً ونضجاً.

الأرز القصير الحبّة: ويتمثل في حبوب الأرز التي يبلغ طولها نفس عرضها تقريباً، كما تظهر بشكل قريب جداً من الشكل البيضاوي، ويمتاز بتلاصق حبوبه مع بعضها البعض عند الطبخ أو السلق مع تحوّل قوامه إلى لزج متماسك،

ويكثر استخدامه من قبل اليابانيين، ويعرف بحاجته إلى وقت طويل لإنتاجه، حيث يحتاج إلى ما يقارب 160 يوماً ما بين الزراعة والنضج.

الأرز بالشعيرية المكوّنات كأس ونصفٌ من الأرز المصريّ المغسول والمصفّى بشكلٍ جيّد. ربع كأس من الشعيريّة المقطّعة. ثلاثُ كؤوس من الماء أو المرق. ملعقة كبيرة من السمنة أو الزبدة.

ملعقة كبيرة من زيت الذرة. ربع ملعقة صغيرة من الملح. طريقة التحضير ضعي السمنة والزيت في إناءٍ على النار، أضيفي الشعيريّة المقطّعة وقلبيها إلى أن تتحمّر، وتأخذ اللون البنيّ الفاتح. أضيفي الأرزّ والملح وقلّبيهما لدقيقة من الوقت. صبّي الماءَ وقلّبي المكونات جيّداً،

ودعي الإناءَ على نارٍ عالية لخمس دقائق حتّى يغلي المزيج وتتناقص كمية الماء، -خذي بعينِ الاعتبار أنّ ماء الأرز يكونُ أعلى منه بحوالي سنتيمتر تقريباً-. قلّلي حرارة النار، ودعي المزيج لمدة خمس عشرة دقيقة. ارفعي الإناء عن النار، واتركيه قليلاً،

 

ثمّ اسكبيه في طبقِ التقديم إلى جانبِ طبقك الرئيسيّ. يقدّمُ الأرز بالشعيرية في العادة إلى جانبِ مختلف أنواعِ اليخنات. أرز بالكاري المكوّنات دجاجة مقطّعة لأربعِ قطع. كأس ونصف من البازيلاء. كأس من الجزر المقطّع لشرائح دائريّة. كأس ونصف من الأرز المصريّ. نصف كأس من الأرز الأمريكي. بهارات مشكلة، حسْب الرغبة.

مكعبان من مرق الدجاج. القليل من الملح. حبّة متوسّطة ومفرومة من البصل. طريقة التحضير انقعي الأرزّ في الماء، بنوعيه: الأمريكيّ، والمصريّ. سخّني كميّة قليلة من الزيتِ في وعاء، وضعي فيها مفرومَ البصل، وشوّحيه حتّى يتغيّر لونه، لتضيفي بعد ذلك قطع الدجاج. تابعي التقليب إلى أن يبدأ البصلُ بامتصاص السوائل التي تخرجُ من قطعِ الدجاج.

صبّي كميّة وفيرة من الماء، بحيث تغمر قطع الدجاج بشكل كليّ، ودعي المزيجَ ليغليَ على النار لمدّة ثلاثين دقيقة. أضيغي البهارات والملح تبعاً لرغبتك، ثمّّ أضيفي مكعّبيْ المرق، والبازيلاء، وقطع الجزر. دعي المزيج ليغلي على النار لمدة ربع ساعة. أضيفي الأرزّ للوعاءِ بعد أن تصفّيه بشكلٍ جيّد من ماء النقع. اتركي المزيجَ ليغليَ من جديدٍ على النار،

إلى أنْ تلاحظي أنّ مستوى الماء قد أصبح بمستوى الأرزّ. قللي حرارة النار، ودعي الأرزّ حتّى ينضج، لتسكبيه بعد ذلك في طبق التقديم إلى جانب اللبن الرائب، أو سلطة الخيار باللبن الرائب.